الرجوع الى الرئيسية

لدى الجميع رغبة في إنشاء مشروع , مميز, ناجح, مشتعل يسحق السوق, يجعل اسم صاحبه لامع, يدّر عليه الكثير من المال, والعملاء, ولكن الخطوة الأولى تكون هي التخطيط, فأي شيء تخطط له بطريقة ناجحة بإذن الله سينجح  , فحتى على سبيل المثال إعداد وجبة طعام لذيذة تحتاج لتبدأ بالتخطيط لأعدادها , كأن تحضر المكونات المطلوبة , وتقوم بشراء النواقص , ومعرفة أفضل طريقة لإعدادها بحيث تكون ذات مذاق طيب ولذيذ , والمشاريع الناجح والمميزة تتطلب تخطيط ممتاز ومحترف لتكون كل مكونات المشروع جاهزة لتنتج عند نضجها مشروع جاهز للتداول في السوق والنزول به بطريقة فذّة وجذابة .


إذًا كل شيء نبدأ به في حياتنا يحتاج للتخطيط الصحيح, من إعداد فنجان قهوة إلى إعداد وجبة دسمة إلى إعداد مشروع ناجح . 


وهنا سوف أخبركم بطرق جميلة لتبدوا بمشروع ناجح يستطيع غرس جذوره في السوق بقوة.


لنبدأ :


أول خطوة في بناء مشروع ناجح هي 

_تحديد هدف المشروع : 


عند البدء بمشروع ما بغض النظر عن كونه صغير كان أم كبير, يجب أولًا تحديد الهدف الرئيسي من المشروع ووضع خطة أولية بسيطة لتنفيذ هذا الهدف, وأدراجها في ميثاق المشروع, تفيدنا هذه الخطوة في عدم التشتت وعدم غياب الحافز الرئيسي من القيام بالمشروع وهو الهدف وهنا يمثل حافز أي رغب في كذلك "   " .


_ تحديد الموارد :

كما ذكرنا سابقًا عند القيام بإعداد وجبة يجب تحضير المكونات " الموارد " وهذا بالضبط ما سوف نقوم بتطبيقه في هذا البند أي يجب علينا عند البدء بمشروع ما أن نحدد الموارد التي سوف نحتاجها لنقوم بالإعدادات لهذه المشروع وهذه الموارد تختلف باختلاف فكرة المشروع وطريقة تنفيذه على أرض الواقع , فالمشروع الإلكتروني مثلًا يحتاج لموارد تختلف عن المشاريع التي تنفذ فورًا على أرض الواقع فمثال على ذلك قد تكون هذه الموارد أفرادًا أو مالًا أو عقارًا , أو معدات وإذ كانت الكترونية نحتاج مصممين جرافيك , كاتبين محتوى, وتعاقد مع شركات إلكترونية وهكذا , فتحديد الموارد قبل البدء توفر علينا الكثير من الوقت وعدم التشتت .   

_ تحديد الفترة الزمنية 


تساعد تحديد الفترة الزمنية في معرفة الكثير من تفاصيل مشروعك , وتضمن لك تحليل دقيق للنتائج, أي تحديد فترة بداية المشروع , وفترة العمل به, وفترة النهاية المرجوة, بالإضافة إلى تحديد فترات العمل الفرعية التي ستشكل نقاطًا لمقارنة النتائج المتوقعة بالنتائج الفعلية ومنه يتم تقييم الأداء للمشروع واتخاذ قرارات التعديل والصياغة والتغيير على حسب الحاجة من خلال التفاصيل الزمنية التي تحدد النتيجة الكلية. 


 _تحديد الية تواصل :


يجب تحديد آلية التواصل بين القائمين على المشروع, والعاملين فيه ,ومناقشة الأمور والمستجدات ووجود آلية تواصل مرنة ومميزة هنا تساعد صاحب المشروع على الاطلاع بسرعة على المستجدات التي تُظهر كل ما يحدث داخل المشروع,  وتحديد شخص مسؤول عن القيام بالاجتماعات وجمع التقارير وتسليمها وتقييمها وتحصيل نتائجها بسلاسة وأن يطلع عليها كل من يهمه الامر . 


_إنشاء ميزانية:


إنشاء ميزانية مالية للمشروع أمر في غاية الضرورة ويمكن الاستعانة بالعملين في الفريق لمعرفة المصاريف التي يحتاجونها بالضبط لإنجاز أعمالهم , حيث أن أنفاق مبالغ ضخمة شيء في  غاية الخطورة ودون وجود ميزانية واضحة قد تقع في الخسارة, وربما في الديون. الميزانية الواضحة المعدة من قبل شخص خبير وعامل بكل مخرجات المشروع ومدخلاته , تؤمن لك الصعود بمشروع ناجح متوازن ذو سيولة جيد جدًا , وتستطيع وقتها أن تكسب من عروض الموردون الكثير والحصول على أسعار تناسب المشروع وترفع من ميزانيته. , وأهم نقطة في الميزانية يجب أن لا تكون أرقام نهائية أنما متوقعة , مرنة وقابلة للتعديل .


_حدد المسؤوليات والوظائف التي سوف تحتاجها 


تحديد المسؤوليات والوظائف ووضع كل شخص في مكانه المناسب وتحديد خبراته المناسبة وماذا يتوجب عليه القيام به سوف يسرع من وتيرة العمل, ويزيد من النتائج ويخفف من الضغط الذي ربما يؤدي عدم التنظيم للوقوع به, حيث يكون هناك عمل مرن كجسد واحد يعمل كل شيء فيه بنفس الوقت وبنفس الجودة المطلوبة 


_مراقبة خطة التتبع مراقبة النتائج 


مراقبة صاحب المشروع لكيفية سير المشروع وهل سيره بهذه الطريق يفي بالغرض لتحقيق هدف المشروع أم لا أمر في غاية الضرورة لتدارك الانحرافات التي من الممكن أن تحدث , وأن يسارع في تداركها , للعودة بالمشروع لطريقة الصحيحة, والسعي لتحقيق الهدف من خلال التصحيح والمراقبة .


_إدارة مخاطر المشروع 

يجب تأمين المشروع من جميع المخاطر التي من الممكن أن يقع بها, كالحريق الزلازل, الخسارة المادية كميزانية وغيرها, عن طريق التعاقد مع شركات التأمين المختلفة بخدماتها الجيدة تضمن لك عدم خسارة كل شيء, ومن الجيد توظيف شخص متخصص في إدارة المخاطر حيث يقوم بدارسة المشروع من كل الجواب ومعرفة ما إذا كانت هناك مخاطر متوقعة والاقتراحات الجيدة لتأمين منها . 


اترك تعليق