الرجوع الى الرئيسية

التحقق من صحة الفكرة (خطوات وأدوات لاختبار الفكرة)


هل تعلم ان الفكرة من فشل المشروع في غضون عامه الأول هو الافتقار الى التمييز بين الفكرة الجيدة والسيئة وليس  غياب المال وعدم القدرة على تنفيذ الفكرة؟


في بعض الأحيان تتحول الأفكار الأكثر غرابة نتائجا رائعة، إذا ما قارناها بأفكار أكثر منطقية بائت بالفشل ومن الأفكار الكلاسيكية الناجحة التي كان مشكوك بصحتها هيAirBnb  و Uber على الرغم من ان الجميع يسعى لعرض مشروع ناجح لكن القليل هم من يستحقون تنفيذ مشاريعهم، فكيف يمكنك معرفة ما إذا كانت الفكرة لديها فرصة في النجاح ام لا؟


للإجابة عن السؤال يجب ان تتحقق من صحة الفكرة، فما هو التحقق من صحة الفكرة؟



الفكرة هي عملية جمع الأدلة حول الأفكار من خلال التجارب لاتخاذ قرارات سريعة ومستنيرة وغير محفوفة بالمخاطر، ان الغرض من التحقق من صحة الفكرة هو عرض الفكرة للتطبيق العملي للعالم الحقيقي قبل إنشاء المنتج النهائي أو العرض النهائي وإصداره. فالعملية تبدأ بفكرة وتنتهي بدفع العميل.


لماذا يجب التحقق من صحة الأفكار؟



تحتوي الأفكار الجديدة على العديد من العناصر التي لا يمكن التنبؤ بها والتي يمكن ان تسبب خطرا على الخطط الخاصة بالفكرة، فالتحقق من صحتها يساعد في التقليل من المخاطر التي قد تواجه الفكرة، فالغرض من التحقق من صحة الأفكار هو معرفة إذا ما كان للفكرة طلب حقيقي او لا مما يساعد على استثمار وقت كبير وموارد كثيرة قد تهدر على إطلاق وتطوير منتج او مفهوم لا يهم الناس ولا يرغب في دفع ثمنه أحد.


مثال على فكرة جيدة ظاهريا وتم تنفيذها Google Glass  



لكن لا أحد يريدها  أو يحتاجها فبعيدا عن سعر الخدمة المرتفع الذي يقدر ب 1500 دولار، فان الخدمة لم يتم تسويقها بالطريقة الصحيحة والجذابة، كما ولديها العيديد من المخاوف المتعلقة بالصحة والسلامة والأمان حيث يمكن انتهاك خصوصية الاخرين بسهولة.
إذاً يمكننا القول بان التحقق من صحة الفكرة في بعض الحالات يكون ضروريا من اجل معرفة ما إذا كان الوقت مناسب لعرض وتسويق الفكرة والتأكد من إمكانية بيع الحل وتقدمه بكفاءة عالية، فاذا لم يكن هناك من يرغب في الدفع مقابل عرضك، فقد يكون التوقيت خاطئًا، أو قد لا تكون فكرة جيدة جدًا لتبدأ بها.


خطوات التحقق من صحة الفكرة:


1)حدد هدفك


ابدا بتحديد هدفا واحدا مناسبا لتتحقق من صحته، الغرض من هدفك هو تحديد الافتراض الأكثر أهمية فيما يتعلق بفكرتك المحددة، يمكن أن يكون هذا الافتراض هو الأكثر احتمالًا للحدوث ، ولكن يمكنك أيضًا البدء بافتراض له أكبر جانب سلبي أو أسوأ قيمة متوقعة. لذلك ضع خريطة لكل افتراضاتك فيما يتعلق بفكرتك وحدد أولويات الفكرة الأكثر أهمية لنجاح فكرتك.  على سبيل المثال تحقق من صحة هدفا واحدا مما يلي:

- المشكلة - هل مشكلتك صحيحة / تستحق الحل؟
- الحل - هل سيحل منتجك / عرضك المشكلة؟
- الميزات - كيف تعمل الميزات الأساسية لمنتجك؟
- نموذج العمل - هل نموذج عملك قابل للتطبيق وقابل للتطوير؟
- السعر - هل هناك طلب كافٍ لجعل نموذج عملك يعمل بالسعر الذي حددته؟ كيف يعمل نموذج التسعير الخاص بك في الممارسة؟


2)تطوير الفرضية


بعد أن تقوم بتحديد هدفك ستقوم بتطوير الفرضية و هي بيان قابل للاختبار ويتضمن غالبا التنبؤ، حيث يتم البدء بالفرضية الأكثر أهمية


3) التجربة والمراجعة


الهدف من التجربة هو العثور على أسرع وأرخص طريقة لاختبار افتراضك في الممارسة. التجربة هي اختبار أو مجموعة من الاختبارات التي تقيس تأثيرات الفرضية وتكشف ما إذا كان يجب عليك المضي قدمًا في فكرتك أم لا. بمعنى آخر، يتم إجراء تجربة لمعرفة ما إذا كان افتراضك صحيحًا أم لا. غالبًا ما تكون الفكرة الأولية مجرد نقطة بداية لفكرة أفضل وأكثر دقة لأنك دائمًا ما تحتاج إلى تحسينها.


4) لتحقق من صحة وتطوير


في هذه المرحلة، يجب أن تؤكد افتراضك إما أن يكون صحيحًا أو غير صالح. إذا كانت فكرتك تنطوي على إمكانات، وكان الافتراض الأكثر أهمية صحيحًا، يمكنك البدء في تحسين فكرتك. على الرغم من أن التحقق لا يعد دائمًا ضمانًا للنجاح ، حيث أن التنفيذ هو المهم ، فإن التحقق من صحة الافتراضات الأكثر أهمية واستخدام البيانات التي جمعتها في عملية التحقق سيساعدك بالتأكيد عند البدء في تطوير فكرتك وتنفيذه


اترك تعليق